الرئيسية مقالات لهذا السبب كان قائد الجيش الفريق محمود الفريحات الصوت الصادق بين البنادق والخنادق !!

لهذا السبب كان قائد الجيش الفريق محمود الفريحات الصوت الصادق بين البنادق والخنادق !!

0
0
747
223443_1_1483393896

البلقاء اليوم — السلط — نجم الدين الطوالبة

الظهور المفاجئ للفريق الركن محمود الفريحات (قائد الجيش) على شاشة ال بي بي سي قبل أيام أراح أهل الدار الشرفاء … وأسعد الأصدقاء … وأرهب الأعداء ، حين وضع النقاط على الحروف … وأشاع الدفء والحميّة في نفوس الجند وحملة السيوف … وتكلم بحرفية القائد من منظور عسكري … وبمهنية (الإعلامي المُر) من منظور الإعلام العسكري …

ويبدو أن هناك توافقا واضحا بين جلالة الملك ودولة رئيس الوزراء وسيادة قائد الجيش الفريحات على اجراء هذه المقابلة التلفزيونية … ولكن لماذا قائد الجيش بالذات ؟؟؟

من خلال قراءتي لما بين الحروف والفواصل والكلمات ، وليس من باب قراءة ما بين السطور ، فأنا أجزم أن معرفة جلالة الملك يحفظه الله بالمزاج الشعبي لأهله وعزوته في الأردن من الغور وحتى الجفور ومن الدرة حتى الطرة ومن العقبة حتى عقربا … يثقون ثقة مطلقة وتامة بكل ما يصدر عن القيادة العامة لقواتنا المسلحة الأردنية الباسلة ، وأن ما صدر وما يصدر وما سيصدر عن قائد الجيش من تصريحات هو مصدر ثقة عمياء لا تقبل القسمة الا على واحد (المصداقية) بعد أن انهدمت الثقة الجماهيرية بتصريحات السيد وزير الإعلام ، وتزعزعت استقامة الخط الذي كان يصل بين الجمهور والسيد وزير الداخلية مع كل الإحترام لشخصيهما الموقرين …

وحيث أن الإعلام الرسمي (الاذاعة والتلفزيون ووكالة الأنباء) جميعها تعاني من هشاشة في العظام وعُقم في الإنجاب والتخبط والتراجع والخوف وانعدام الجرأة في الحوار أو اتخاذ القرار … فقد رأى جلالة الملك أن استمرار (المعلومة المنقوصة) سيعمل على تشتيت الرأي العام الأردني ، وأن التصريحات المجتزأة ستعمل على هجرة المشاهدين الأردنيين الى القنوات الفضائية الخارجية … مما تسبب في تسميم الأخبار الصادرة والواردة ، بحيث أصبحت الهواتف الذكية وصفحات الفيسبوك مصدرا دسما وغزيرا لتناول وترويج الأخبار والتي كثيرا ما كانت لا تحمل مصداقية في شيء …

ولذلك جاء الحديث المهني المتزن كإعلام عسكري على لسان قائد الجيش ليؤكد أن الأردن ليس مزرعة كبعض المزارع العربية التي تُمارس على أرضها وعلى مواطنيها تجارب الأسمدة الكيماوية … وأن الأردن حين يكتوي بنار الإرهاب كما حصل في أكثر من مكان ، لن يقف مكتوف الأيدي ، بل سيحارب الإرهاب والإرهابيين على طريقته الخاصة في كل مكان ،دون الإنتقاص من سيادة الدول الشقيقة أو الصديقة ، لأننا في الأردن ومن خلال ثوابتنا الهاشمية مثلما لا نسمح للغير أن يمارس سيادته على أرضنا ، فنحن من تلقاء ثوابتنا الوطنية أيضا لا ولن نتدخل في شؤون الغير ولا الإنتقاص من سيادتهم ، ولذلك جاء تصريح الجنرال الفريحات واضحا وشفافا في أن الأردن حارب وسيحارب الإرهابيين في معاقلهم من خلال تدريب بعض قطاعات الجيش الحر وليس (لمحاربة النظام) .

عطوفة رئيس هيئة الأركان المشتركة الفريق الركن محمود الفريحات : لقد أفرحتنا باطلالتك التلفزيونية … وأدهشتنا بجمال بزتك العسكرية ، وأبهرتنا منذ كنت قائدا للمنطقة العسكرية الشمالية حين كنت تستقبل كل يوم أثنين جموع القادمين من كل صوب طلبا لحاجة أو مظلمة أو معاملة انسانية … وهذا ما يميزك عن بعض قادة الجيوش في بعض الدول حين كانوا يختارون (سيدة) لتكون المستشارة الإعلامية لهم … ولكنك كنت عكس كل هؤلاء حين جعلت من نفسك مستشارا لنفسك … ولهذا نجحت نجاحا باهرا في أول حوار تلفزيوني على شاشة ال بي بي سي .

تحميل مقالات مشابهة اخرى
تحميل مقالات مشابهه لـ  صحيفة البلقاء اليوم الإلكترونية
مقالات مشابهه في مقالات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إقرأ ايضاً

كن شجاعًا مثل صداح

البلقاء اليوم — السلط مالك العثامنة بلا شك ..ان ما قام به النائب صداح الحباشنة يعتبر…